رعي العشب المتباعد

النهضة الحسينية المقدّسة

مراسيم العزاء على مصاب الإمام الحسين عليه السلام في بيت المرجعية الشيرازية

بمناسبة حلول شهر محرم الحرام، وأيام العزاء على مصاب مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه، أقيمت ولليوم الثاني من شهر محرم الحرام الجاري، مجالس العزاء الحسيني في بيت المرجعية الشيرازية أدام الله ظلها الوارف في مدينة قم المقدّسة.وحضر في هذه المجالس، العلماء والفضلاء والطلبة وجموع من المؤمنين، واستمعوا إلى أحاديث الخطباء الأفاضل حول أبعاد النهضة الحسينية المقدّسة، وإلى المراثي حول مظلومية واستشهاد مولانا الإمام سيد الشهداء صلوات الله عليه.يذكر، بأن هذه المجالس تقام صباحاً باللغة الفارسية، وبالعربية عصراً، وتستمر إلى يوم الثالث عشر من شهر محرم الحرام.

كلمة نجل سماحة المرجع الشيرازي بأصحاب المواكب الحسينية

بمناسبة قرب حلول شهر محرم الحرام، قام جمع من مسؤولي واصحاب الحسينيات والمواكب الحسينية، بزيارة بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، والتقوا بنجل سماحته حجة الإسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي. وفي هذه الزيارة ألقى نجل سماحة المرجع الشيرازي دام ظله كلمة قيمة بالضيوف، تطرق فيها حول البرامج والفعاليات في شهر محرم الحرام، وأكّد على ضرورة الارتقاء الكمي والكيفي بهذه الفعاليات والبرامج، وذلك لنشر حقائق النهضة الحسينية المقدّسة.

التجمّع السنوي الكبير للمبلّغين في بيت سماحة المرجع الشيرازي

بمناسبة قرب حلول شهر محرم الحرام،وذكرى استشهاد مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه واصحابه الأخيار، وكالسنوات السابقة، شهد بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في مدينة قم المقدّسة، التجمّع السنوي الكبير للخطباء والمبلّغين. وقد استمع هذا التجمّع الكبير إلى كلمة قيّمة لسماحة المرجع الشيرازي دام ظله تطرّق فيها إلى شرح وبيان أبعاد وأهداف النهضة الحسينية المقدّسة، ومسؤوليات المؤمنين، بالأخص الخطباء والمبلّغين،في سبيل نشر وتبيين أهداف النهضة الحسينية.

المؤتمر التبليغي بمناسبة شهر محرم الحرام في كربلاء المقدّسة

كالسنوات السابقة، وبمناسبة حلول شهر محرم الحرام، أقامت مدرسة العلاّمة ابن فهد الحلي قدس سره في مدينة كربلاء المقدسة المؤتمر التبليغي السادس عشر. وحضر في هذا المؤتمر عدد من وكلاء سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، والفضلاء واساتذة الحوزة العلمية وطلبة العلوم الدينية. وشارك في إلقاء الكلمات في هذا المؤتمر آية الله الشيخ عبد الكريم الحاري مسؤول مدرسة العلاّمة ابن فهد الحلي قدس سره والخطيب البارز حجة الإسلام والمسلمين السيد محمد باقر الفالي، حيث تحدّثا حول مسؤوليات الخطباء والمبلّغين في نقل الصورة الحقيقية للنهضة الحسينية المقدّسة.