رعي العشب المتباعد

الخطباء

التجمّع السنوي الكبير للمبلّغين في بيت سماحة المرجع الشيرازي

بمناسبة قرب حلول شهر محرم الحرام،وذكرى استشهاد مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه واصحابه الأخيار، وكالسنوات السابقة، شهد بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في مدينة قم المقدّسة، التجمّع السنوي الكبير للخطباء والمبلّغين. وقد استمع هذا التجمّع الكبير إلى كلمة قيّمة لسماحة المرجع الشيرازي دام ظله تطرّق فيها إلى شرح وبيان أبعاد وأهداف النهضة الحسينية المقدّسة، ومسؤوليات المؤمنين، بالأخص الخطباء والمبلّغين،في سبيل نشر وتبيين أهداف النهضة الحسينية.

المؤتمر التبليغي بمناسبة شهر محرم الحرام في كربلاء المقدّسة

كالسنوات السابقة، وبمناسبة حلول شهر محرم الحرام، أقامت مدرسة العلاّمة ابن فهد الحلي قدس سره في مدينة كربلاء المقدسة المؤتمر التبليغي السادس عشر. وحضر في هذا المؤتمر عدد من وكلاء سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، والفضلاء واساتذة الحوزة العلمية وطلبة العلوم الدينية. وشارك في إلقاء الكلمات في هذا المؤتمر آية الله الشيخ عبد الكريم الحاري مسؤول مدرسة العلاّمة ابن فهد الحلي قدس سره والخطيب البارز حجة الإسلام والمسلمين السيد محمد باقر الفالي، حيث تحدّثا حول مسؤوليات الخطباء والمبلّغين في نقل الصورة الحقيقية للنهضة الحسينية المقدّسة.

إحياء ذكرى استشهاد الإمام الباقر عليه السلام في بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله والمراكز التابعة

بمناسبة ذكرى استشهاد مولانا الإمام محمد الباقر صلوات الله عليه، أقيمت مراسم العزاء في بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، في مدينة قم المقدّسة. وقد حضر في هذه المراسم العلماء والفضلاء وطلبة الحوزة العلمية، وجموع من الموالين والمحبّين لأهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين، واستمعوا إلى أحاديث الخطباء الأفاضل حول سيرة ومناقب مولانا الإمام الباقر صلوات الله عليه، وما تعرَض له صلوات الله عليه من الظلم والأذى من الظالمين من سلاطين عصره. كما أقيمت مراسم العزاء بالمناسبة نفسها في العديد من مكاتب المرجعية والمؤسسات التابعة لها في مختلف نقاط العالم، بحضور جموع كثيرة من أتباع أهل البيت صلوات الله عليهم.