الأرشيف الشهري

أكتوبر 2016

تشيع جثمان المرجع القمّي الراحل قدّس سرّه في كربلاء المقدّسة والنجف الأشرف

بعد أن تم تشييعه في مدينة كربلاء المقدّسة، تم أيضاً تشييع جثمان المرجع الراحل آية الله العظمى السيد تقي الطباطبائي القمّي قدّس سرّه في مدينة النجف، ووري الثرى بجوزار المرقد الطاهر لمولانا الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه. وشارك في مراسيم التشييع العديد من ممثلي بيوتات المراجع والعلماء الأعلام، وجموع من الفضلاء وطلبة العلوم الدينية وعامّة المؤمنين. هذا وإثر رحيل المرجع القميّ قدّس سرّه، عطّل سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله درسه الخارج في الفقه ليوم السبت الموافق للسابع والعشرين من شهر محرم الحرام. وتكريماً للفقيه الفقيد أقيم مجلس تابيني في بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، بحضور السادة الكرام من آل الشيرازي، والعلماء والفضلاء وطلبة الحوزة  العلمية، وجموع من المؤمنين.

تعازي سماحة المرجع الشيرازي برحيل آية الله العظمى السيد تقي الطباطبائي القمّي

انتقل إلى رحمة الله تعالى، العالم الربّاني، فقيه أهل البيت صلوات الله عليهم، آية الله العظمى السيد تقي الطباطبائي القمّي رضوان الله عليه.

بهذه المناسبة الأليمة، بعث المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، برقية تعزية إلى الحوزات العلمية المباركة، ولأنجال الفقيه الفقيد، ولمنتسبيه وذويه الكرام، إليكم نصّها:   بسم الله الرحمن الرحيم. إنّا لله وإنّا إليه راجعون

إنّ رحيل الفقيه الكبير سماحة آية الله العظمى السيد تقي الطباطبائي القمّي أعلى الله درجاته، هو ثلمة في الإسلام، وفاجعة للحوزات العلمية المقدّسة، وللعلماء الأعلام. كان والد الفقيه الفقيد سماحة آية الله العظمى السيد حسين الطباطبائي القمّي قدّس سرّه في مقدّمة الأوائل الذين دافعوا عن بيضة الإسلام في ايران الإسلام، في العهد المرير الذي منعوا فيه الحجاب وحاربوا كافّة الشعائر الحسينية المقدّسة، وقتلوا فيه ومارسوا أنواع التعذيب مع العلماء الأعلام والمؤمنين والمؤمنات، وأبعدوا حتى انتهى الأمر إلى تبعيدهم مع العائلة المكرّمة، ومنهم الفقيه الفقيد، أيضاً. وبعد ذلك العهد الصعب، نهض والده المكرّم وسافر إلى إيران، بمرافقة أعاظم من العلماء، فيهم الفقيه الفقيد والدي قدّس سرّه، وجاهدوا جهاداً شديداً حتى أعادوا إلى إيران الحجاب والشعائر الحسينية المقدّسة كلّها، وكانت نجاة الإسلام والمسلمين، واستتبت الحريّة من جديد. إنّني أعزّي بهذا المصاب المقام الرفيع والشامخ لمولانا بقيّة الله الأعظم الإمام المهديّ الموعود عجّل الله تعالى فرجه الشريف، وكذلك الحوزات العلمية المقدّسة، وأنجال الفقيه الفقيد وسائر ذويه الكرام. سائلاّ الباري عزّ وجلّ للفقيه الفقيد الدرجات العالية، والحشر مع أجداده الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين.

صادق الشيرازي. قم المقدّسة. 25محرم الحرام1438للهجرة

مراسم العزاء على مصاب الإمام زين العابدين عليه السلام في بيت المرجعية

بمناسبة ذكرى استشهاد مولانا الإمام زين العابدين صلوات الله عليه، أقيمت مراسم العزاء في بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، في مدينة قم المقدّسة. وقد حضر في هذه المراسم العلماء والفضلاء وطلبة الحوزة العلمية، وجموع من الموالين والمحبّين لأهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين، واستمعوا إلى أحاديث الخطباء الأفاضل حول سيرة ومناقب مولانا الإمام السجّاد صلوات الله عليه، وما تعرَض له صلوات الله عليه من الظلم والأذى من الظالمين من سلاطين عصره.

منظّمة شيعة رايتس ووتش تطالب بتحقيق دولي لكشف ملابسات قصف حسينية داقوق

اطّلعت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية مؤخرا على حجم الفاجعة المؤلمة التي نالت من المصلّين الابرياء في احدى الحسينيات بقضاء داقوق ذو الاغلبية الشيعية في مدينة كركوك شمالي العراق. اذ سقط العشرات بين قتيل وجريح لدى قيام احدى الطائرات بقصف الحسينية المذكورة اثناء تواجد العوائل داخلها، الامر الذي يثير الاستياء والاستهجان لمدى استخفاف من قام بتلك المجزرة بارواح الابرياء العزل. واكدت مصادر رسمية في كركوك على قيام احدى الطائرات المجهولة بقصف المدينة واستهداف الحسينية بشكل مباشر لا يقبل اللبس. وأدانت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية بشدة الجهة المسؤولة عن ارتكاب هذه المجزرة المروعة، مطالبة باجراء تحقيق دولي شفاف يكشف ملابسات هذه الجريمة والاعلان عن الدولة التي تقف وراء تنفيذها وباسرع وقت ممكن.

زيارة قافلة من الزائرين العراقيين لسماحة المرجع الشيرازي

خلال الأيام الماضية، وفد على بيت المرجعية الرشيدة في مدينة قم المقدّسة، قافلة من الزائرين العراقيين، والتقوا بسماحة المرجع الشيرازي دام ظله، واستمعوا إلى وصاياه وإرشاداته القيّمة. كما استمعت هذه الوفود الزائرة أيضاً إلى كلمة نجل سماحة المرجع الشيرازي دام ظله حجة الإسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي.

اعتقالات تطال الشيعة في ماليزيا

كشفت منظّمة شيعة رايتس ووتش الدولية عن حملة اعتقالات طالت العشرات من المواطنين الشيعة في ماليزيا خلال شهر محرم الجاري. جاء ذلك في تقرير صدر مؤخّراً عن المنظمة، وذكرت فيه أن قرابة خمسة وثلاثين مواطنا شيعياً في ولاية جوهور بارو، وثلاثين مواطناً شيعيا من أطراف العاصمة كوالا لامبور، والعديد من المواطنين الشيعة في ولاية مالاكا تم اعتقالهم، وسيمثلون للمحكمة الشرعية الماليزية قريباً. ولم تعرف لحد الآن التهم الموجّه إلى المعتقلين الشيعة. وإثر هذه الاعتقالات الواسعة لجمع من شيعة ماليزيا، أرسلت منظمة شيعة رايتس ووتش رسالة إلى زعماء ماليزيا، طالبت فيها على ضرورة وحق الشيعة في الاستفادة من الحقوق القانونية لأداء المناسك والشعائر الدينية الخاصّة بهم.

منظّمة شيعة رايتس ووتش تبدي قلقها من اعتقال رجال الدين في السعودية

أعربت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية عن قلقها الشديد من قيام السلطات السعودية باعتقال عدد من رجال الحوزة الدينية من المشايخ والخطباء مؤخرا، داعية الى الكشف عن مصيرهم قبل اطلاق سراحهم على وجه السرعة.ولفتت المنظمة إلى ان الاعتقالات جاءت على خلفيات طائفية بحته على الرغم من انتفاء اي مسوغ قانوني يشرّع اعتقالهم. وشددت المنظمة على السلطات السعودية مسؤولية سلامة المعتقلين، معتبرة هذا الاعتقال انتهاكا صارخا للحقوق الانسانية والمدنية، واستخفافا سافرا بارواح الابرياء، فضلا عن كونه استهداف طائفي لرموز المواطنين الشيعة في تلك الدولة. هذا وكان من المعتقلين السيد جعفر العلوي إمام جامع جعفر الطيار في مدينة صفوى، والشيخ محمد حسن زين الدين، امام مسجد السيدة خديجة عليها السلام في مدينة سيهات والشيخ محمد حسن الحبيب إمام جامع الإمام الرضا عليه السلام في مدينة  صفوى، إضافة إلى عدد من طلبة العلوم الدينية.

استئناف درس الخارج في الفقه لسماحة المرجع الشيرازي

بعد انتهاء الأيام العشرة الأولى من شهر محرم الحرام وإقامة المجالس الحسينية على مصاب استشهاد مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه، استأنف سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، درسه الخارج في الفقه من صباح يوم السبت الموافق للعشرين من شهر محرم الحرام الجاري. يذكر، بأن هذه الدروس تقام في مسجد الإمام زين العابدين صلوات الله عليه في مدينة قم المقدسة، صباح كل يوم، عدا الخميس والجمعة وأيام العطل الرسمية.

 

منظّمة شيعة رايتس ووتش تثمّن جهود المقيمين للشعائر الحسينية المقدّسة

أعربت منظّمة شيعة رايتس ووتش الدولية عن عميق تقديرها وتثمينها لكافّة الجهود المخلصة التي شاركت في إحياء ذكرى عاشوراء لهذا العام، متمنّية على البارئ عزّ وجلّ أن يجعلها من الحسنات في ميزان أعمالهم يوم الحساب. كما أهابت المنظّمة بكافّة المشاركين في إحياء الشعائر الحسينية المقدّسة، إلى توحيد الصف الإسلامي والإنساني تحت شعار: (الحسين صلوات الله عليه يوحّدنا)، ليكون شعار جامع لكافّة أبناء البشرية دون تمييز بين دين أو عرق أو قومية. كذلك حذّرت المنظّمة كافّة المسلمين الشيعة والمسلمين عموماً من الطابور الخامس الساعي إلى خلق الفتن والشقاق بين أفراد المجتمعات الواحدة عبر إثارة بعض الأمور الجدلية، مذكّرة الجميع بوجوب الإخلاص لقضية الإمام الحسين صلوات الله عليه وإحيائها فقط.‏

مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية تشكر المساهمين في إنجاح مناسبة عاشوراء

في بيان صدر عنها مؤخّراً، قدّمت مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية، وافر الشكر والتقدير والعرفان لكل من ساهم في إحياء مراسيم عاشوراء العبادية هذا العام، التي تميّزت بسعة الانتشار والتّنظيم وكثافة الحضور والمشاركة. وأكّدت المؤسسة في بيانها أنه ينبغي على الموالين أن ينتبهوا للدور التخريبي للطابور الخامس الذي يسعى في إثارته للنقاشات المثيرة للفتن إلى التصيّد بالماء العكر لتفريق الصفوف وشحن السّاحة بالخلافات الوهميّة. ويجدر الانشغال بالعمل الإيجابي كنشر علوم أهل البيت صلوات الله عليهم، أو التعريف بقيمِ ومبادئ النّهضة الحسينيّة الخالدة بدلاً من النقاش في قضايا خلافية.