مؤسسة الإمام الشيرازي تدعو قادة الدول الإسلامية إلى نبذ الخلافات وإنقاذ شعوبها من ويلات الفتن

اغتنمت مؤسسة الامام الشيرازي العالمية فرصة انعقاد مؤتمر التعاون الاسلامي في تركيا ودعت القادة المشاركين فيه الى الركون للمصالح العليا للامة الاسلامية وشعوبها، والاصطفاف وراء المبادئ والمشتركات الاسلامية الجامعة، بعيدا عن الاجندات الفئوية او القومية او السياسية الضيقة.

جاء ذلك في رسالة أرسلتها المؤسسة لقادة الدول الإسلامية، وأكّدت فيها أيضاً على ضرورة تجفيف منابع الارهاب والفكر المتطرف واشاعة لغة الحوار والقبول بالآخر ونبذ العنف و الايمان بضرورة العيش المشترك والسلم الاجتماعي. وبيّن بأن كل تلك المبادئ باتت تتصدر اولويات المهام والواجبات على تقع على عاتق المسؤولين والقادة في الدول الاسلامية.

 

أضف ردا