العلاقات العامة لمكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في كربلاء المقدّسة تستضيف آمر لواء الإمام الحسين عليه السلام بمدينة الدجيل

 

حذر مسؤول العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدسة السيد عارف نصر الله، حذر من عودة أذناب البعث المقبور بعناوين جديدة إلى التأثير في دوائر القرار العراقي. قال ذلك خلال استقباله فضيلة الشيخ محمد الحلي آمر لواء قوات الإمام الحسن صلوات الله عليه في مدينة الدجيل وعدد من أمناء الانتفاضة الشعبانية المجيدة والسجناء السياسيين من محافظة بابل. وقال عارف نصر الله: إنه هنالك بعض الاصوات النشاز التي أخذت تتعالى من هنا وهناك وتحاول أن ترسم صورة عن حزب البعث المقبور وتثقف له وتبشر بدور مهم سيلعبه البعثيون تحت تسميات جديدة في الساحة العراقية ودوائر القرار. وبين بقوله ايضا: إن المقارنات بين النظام الحالي والسابق باتت واضحة على تصرفات وتصريحات العديد ممن يتولون السلطة في وقتنا هذا وصار البعض يقول إن أزلام الحزب الصدامي المجرم أفضل من رجال الحكم الحاليين بسبب فساد الكثير من هؤلاء الحكام. وأكد مسؤول العلاقات العامة لمكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بكربلاء المقدسة قائلا: علينا ان نكون حذرين ونتصدى لهذه الأصوات النشاز بكل الطرق وان لا نسمح بعودة البعث الفاسد بالترويج لمثل هذه الأفكار السوداء والتي تحاول ان تبني صورة جيدة عن زمن الظلم والدكتاتورية متناسية حقيقة الويلات التي عانى منها الشعب العراقي المظلوم على يد صدام وأزلامه القتلة. وشدد السيد عارف نصر الله على اهمية ان تكون اصوات المنظمات المستقلة عالية امام منابر الظلم والفساد ولاسيما ابطال الانتفاضة الشعبانية الذين حفروا اسماءهم بالذهب على زنزانات النظام البعثي المقبور وقدموا الدماء الغالية والنفوس الزكية من أجل العراق وشعبه.

أضف ردا